الأحوال السياسية لمدينة القدس والمسجد الأقصى خلال الفترة (1239هـ-1422هـ/1876-2001)

تعد مدينة القدس إحدى المدن المقدسة ، التي ذكرت في القرآن الكريم ، فهي أولى القبلتين ، ومسرى الرسول محمد صل الله عليه وسلم ، لقوله تعالى:(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)الاسراء).
ولقد جاءت هذه الدراسة التي تحمل عنوان ( الأحوال السياسية لمدينة القدس والمسجد الأقصى خلال الفترة (١٢٩٣- ١٤٤٢٢/ ١٨٧٦ – ٢٠٠١)) لتسهم في إبراز مكانة القدس في قلوب الأمة العربية والإسلامية ، وحجم الخطر الذي يتهددها جراء استمرار الاحتلال الصهيوني لها.

المؤلف

د. ثريا العصيمي

رمز المنتج: غير محدد التصنيفات: , ,

11ر.س35ر.س

إزالة
أضف إلى قائمة الامنيات
أضف إلى قائمة الامنيات

معلومات إضافية

المؤلف

د. ثريا العصيمي

نوع الكتاب

كتاب إلكتروني, كتاب ورقي

اللغة

العربية

الناشر

شركة تكوين العالمية للنشر والتوزيع

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.